الأدلة العقلية على وجود الله بين الفلاسفة والمتكلمين

هذا الكتاب للشيخ سعيد فودة يعرض الأدلة التي استدل بها الفلاسفة والمتكلمين على وجود الإله من بدايات الفلسفة اليونانية المكتوبة إلى يومنا هذا بداية بأفلاطون وأرسطو مرورا بالفلاسفة الإسلاميين، والمتكلمين من أهل السنة والجماعة، وفلاسفة الغرب. كذلك يطرح الشيخ مفهوم العقل...
اقرأ المزيد

دروس

الإقتصاد في الإعتقاد

درس للشيخ سعيد فودة في كتاب اللإقتصاد في الاعتقاد للإمام أبي حامد الغزالي. هذا الكتاب هو المستوى الرابع في علم الكلام وهو المستوى الأخير في المرحلة المبتدئة، بعدها يكون الدارس قادراً على الاستدلال على العقائد استدلالا يحفظه عن الوقوع في الشبهات المعاصرة. وقد اعتبر الإمام الغزالي هذا الكناب هو قدر التوسط لمن أراد الإطلاع على علم الكلام دون أن يتخصص فيه كما أشار في الكتاب الأول من إحياء علوم الدين. وباللغة المعاصرة، من درس هذا الكتاب نستطيع أن نقول أنه مثقف في مجال العقائد الإسلامية وأدلتها العقلية.

شرح جوهرة التوحيد

درس للشيخ سعيد فودة يشرح فيه كتاب (تحفة المريد على جوهرة التوحيد) للإمام البيجوري. وهو شرح لمتن جوهرة التوحيد للإمام ابراهيم اللقاني. وقد أبدع الشيخ سعيد في شرح بعض تقاصيل الأدلة العقلية في هذا الدرس، ومما فيه رد على أصحاب المنهج المغلوط في العلاقة بين العقل والشرع من المتشددين كذلك تبيين لعلاقة الإيمان بالفطرة. يعد هذا الكتاب المستوى الثالث في علم الكلام.

شرح الورقات

درس للشيخ سعيد فودة في كتاب شرح الإمام جلال الدين المحلي على متن الورقات لإمام الحرمين أبي المعالي الجويني. ومتن الورقات هو مختصر يعتبرونه المستوى الأول من علم أصول الفقه وهو العلم الذي يبحث في دلائل الفقه الإجمالية وكيفية الاستدلال بها. هذا العلم أهمله أصحاب المناهج المنحرفة في فهم الدين فوقعوا في تخبط شديد في فهم النصوص ضلُّوا به وأضلوا غيرهم.

شرح صغرى الصغرى

درس للشيخ سعيد فودة يشرح فيه كتاب (شرح صغرى الصغرى) للإمام محمد بن يوسف السنوسي. هذا الكتاب الذي يمتاز باللغة البسيطة الماتعة هو المستوى الثاني في علم الكلام، وفي خاتمته رد على بعض الشبهات التي تثار حول رسول الله صلى الله عليه وسلَّم مما يدل على أن الكلام الذي ندافع به عن رسول الله في هذا العصر ليس بتجمل مصطنع لكنه كلام العلماء الذين عاشوا قبل الانهزام الفكري الذي يعيشه المسلمون اليوم.

شرح السلم

درس للشيخ سعيد فودة في كتابه (الميسَّر في شرح معاني السلم) الذي شرح فيه متن السُلَّم للإمام عبد الرحمن الأخضري. هذا المتن والذي كتبه صاحبه وهو ابن اثنين وعشرين سنة هو المستوى الأول في علم المنطق وهو العلم تعصم مراعاته الذهن عن الوقوع في الخطأ. فبحسن اختيار الألفاظ وفهم معانيها ثم ترتيبها في مقدمات صحيحة نصل بفكرنا إلى نتائج سليمة مدعومة بالأدلة.

شرح الخريدة البهية

درس للشيخ سعيد فودة يشرح فيه كتاب (شرح الخريدة البهية) للإمام أحمد الدردير. هذا الكتاب هو المستوى الأول في علم الكلام الذي يبحث في اثبات العقائد الدينية عن طريق الأدلة اليقينية. ومن الجدير بالذكر أن هذا الكتاب كان يدرسه الطالب البالغ من العمر عشر سنوات أو ما يزيد على ذلك قليلا، فكان أول ما يدرس الطالب كما ستجدون في الكتاب هو أقسام الحكم العقلي.

شارك معنا

تواصل معنا

Pin It on Pinterest