المكان: مركز الربع الثقافي، القاهرة، مصر
02 ابريل 2018 – 6.30 مساءً حتى 9 مساءً

هل الدين علم؟ هل العلوم الدينية تقبل الشكوك واختلاف الآراء؟ هل العلوم الدينية مبنية على التقليد والتسليم؟ هل يقبل العلم الديني الافتراضات؟ أليس العلم الديني مجرد مسلمات لا تقبل النقاش؟ ألم يحارب الفقهاء الفلسفة ومنعوا انتشارها؟ ألم يتسبب الغزالي في انهيار العلوم التجريبية والفلسفة في العالم الإسلامي؟

هذه الأسئلة وغيرها يجيب عنها أحمد حسين الأزهري، الباحث بمؤسسة طابة للأبحاث والاستشارات، في محاضرة (الدوجما بين العلم والدين).

Pin It on Pinterest

Share This